تحِبُ الدنيا وهي عقربُ
ومالُكَ لو ذهباً سيذهبُ

 

وتظُنَّ بأنك ثعلبُ
ونسيت الإله الذي ياهبُ

 

بالامس كُنتَ طِفلاً تلعبُ
من حولك الأمُ والأبُ

 

واليومَ تشقى وتتعبُ
وغداً الى اللهِ تذهبُ