قصيدة الأكتاف

ان غرك الشيطانُ يوماً وكُنتَ غائبا
فاعلم انك قد نسيتَ الكاتبا

قد عطاك الله فرصةً ثمينةً
فأرجع اليه عابداً وتائبا

وكم من اكتافٍ قد راح اهلها
فطوبى لمن كان كتفه صائبا

يوم الحسابِ سيكونُ ما ترى
اما تكونَ فائزاً او خائبا.

أضف تعليق

youtube